لعنة المعرفة: لعنة تصيب كل كاتب وكل من لا يجيد التحدث!

هناك لحظات تثير جنوني، لحظات أكون فيها في موقف ما ويأتي في ذهني رد أعتبره بديهي جدًا ولا يستحق أن يقال، فأجد بعدها بثوانِ شخص آخر قال نفس ما جال في ذهني، فيقول الناس له “أوووه، فكرة ممتازة، يا لك من شخص ذكي تتميز بقدرة جيدة على التفكير”

فأقول لنفسي: تبًا! تلك الفكرة البديهية التي عزفت عن قولها يراها الناس جديدة ورائعة؟ لماذا لم أقولها؟ ويتملكني الندم وأتمنى لو عاد الزمن من جديد.

وهنا يأتي دور لعنة المعرفة 

لعنة المعرفة curse of knowledge

سنة 1990، قامت الباحثة بجامعة ستانفورد “إليزابيث نيوتن” بإجراء دراسة قسّمت فيها الناس لمجموعتين، مجموعة العازفين ومجموعة المستمعين. قامت مجموعة العازفين بعزف 120 أغنية، وكان الهدف هو أن تُخمّن مجموعة المستمعين أسماء الأغاني بشكل صحيح، وكانت النتيجة هي أنهم عرفوا فقط 3 أغاني من أصل 120.

ولكن قبل إجراء الدراسة، سألت إليزابيث مجموعة العازفين: كم أغنية تخمنوا أن يعرفها المستمعين؟ وكانت الإجابة هي 50 أغنية! وهذه هي لعنة المعرفة

وهي انحياز إدراكي تفترض فيه أن الآخرين يعرفون ما تعرفه أنت. مما يمنعك عن قول أو كتابة شئ تعرفه بحجة أنه شئ بديهي يعرفه الجميع، ولكن الواقع عكس ذلك.

هذا الانحياز هو ما يجعل الخبراء في مجال ما شرحهم ممل وغير مفهوم: إنهم يظنون أن المصطلحات المعقدة التي يقولوها مفهومة للجميع.

وفي دراسات أخرى، أتضح أن الخبراء في مجال ما يُقدّرون الوقت اللازم لتعلم نفس المهارة بنصف الوقت الذي نحتاجه في الواقع، لهذا السبب فمن الأفضل أن تسأل الأشخاص متوسطي المهارة عن المدة اللازمة للتعلم بدلًا من أن تسأل الخبراء.

شئ آخر نقع فيه جميعًا وهو الهاتف الذكي أو الحاسوب، رغم أننا قضينا سنوات لنجيد استعماله جيدًا، ولكن حينما نُعلّم شخص ما-من كبار السن مثلًا- استخدامه، فإننا ننزعج من عدم استطاعتهم استخدامه حينما نعلمهم لدقائق أو ساعات قليلة، ظنّاً منّا أنها أشياء بديهية لا تحتاج للتعلم!

تأثيره على الانحيازات الأخرى

أعتقد أن هذا الانحياز هو ما يسبب انحيازين آخرين:

 1.  تأثير دانينغ-كروجر: وهي أن الشخص كلما أزداد معرفة قلّت ثقته (حتى يصل لمستوى خبير فتزداد ثقته قليلًا)، وربما من أسباب ذلك هو اعتقاده أن الجميع يعرف ما يعرفه هو، وبالتالي فهو ليس مميزًا في شئ.

 2.  تأثير الاجماع الزائف: وهو الاعتقاد بأن أغلب الناس لديهم نفس رأيك، وإن اكتشفت عكس ذلك فستفترض أنهم سيغيرون آرائهم لاحقًا لتناسب رأيك، وإن لم يحدث فستعتبر هذا غريبًا. وقد يكون هذا بسبب الاعتقاد أن أغلب الناس قرأوا نفس ما قرأته ويعرفون ما تعرفه أنت، فترى أنه من الغريب بعد كل ذلك أن يكون لديهم رأي آخر.

هناك مصطلحان ذا صلة بالموضوع وهما مركزية الذات وانحياز الادراك المتأخر (من ويكبيديا)

لماذا معرفة لعنة المعرفة مهم؟

هذه الفكرة مهمة لأنه تأتي لحظات تظن فيها أن كل ما تعرفه هو بديهي وبالتالي فأنت لست مميزًا عن أي شخص آخر، ولكن الأمر في الواقع ليس كذلك، بل لأنك فقط تعرفه فتظن أنه بديهي لباقي الأشخاص.

نقطة أخرى وهي لحظات الصمت، حينما تكون في اجتماع أو وسط عدة أشخاص ويسألك الناس: لمَ لا تتحدث؟ فتقول: ليس لدي ما أقوله! 

لا أنكر أنني من أكثر الأشخاص الذين يقعون في هذا الموقف، ولكن الحل بسيط: قُل ما تظنه بديهيًا، وستكتشف أنه ليس بديهيًا!

هدفي الأهم من هذه المقالة هو أنك، إن كنت كاتب أو مدون، فلا تمتنع عن كتابة ما تعرفه اعتقاًدًا منك أنه بديهي، بل أن الكثير لا يعرفونه، وأعتقد أنها فكرة جيدة للتخلص من قفلة الكاتب التي أقع فيها حاليًا، ففور أن نسمح لأنفسنا بتوارد الأفكار البديهية، تزداد الأفكار لدينا ويزداد الابداع ويسهل الكتابة أو التحدث عن إحدى تلك الأفكار.

هذا كل شئ، هل وقعت في لعنة المعرفة من قبل؟

13 فكرة على ”لعنة المعرفة: لعنة تصيب كل كاتب وكل من لا يجيد التحدث!

  1. وقعت في لعنة المعرفة مرات عديدة ومازلت ههه
    المشكل أني أحيانا أشرح شيئا ما بلغة بسيطة جدا حتى لدرجة الإخلال بمفهومه الحقيقي ولكن الطرف الآخر يفهمه ويثني على شرحي على عكس شرحه بالطريقة المثالية 🤷

    Liked by 2 people

    1. رائع..تمسّكي بهذا👌
      في المجال الطبّي تحديدًا، نحتاج لهذا النوع من التبسيط؛ ولا بأس الإخلال قليلًا بمفهومه الحقيقي ما دام سيحقق الهدف في النهاية (أو لن يؤدي لإتخاذ قرارات خاطئة)😀

      Liked by 2 people

  2. أجل وقعت فيها، ولكن ليس بإستخدام مصطلحات صعبة أو شيء من هذا القبيل، عندما كنت أطرح الأسئلة في مجموعات القراءة على الفيسبوك، كنت أسأل أسئلة واضحة ولكن لم يفهمني أحد، لهذا توقفت عن المشاركة في أكثر من مكان، كنت أشعر أن لغتي فضائية 🤣🤣
    لكن من الجيد أن نعلم تفسيرا لهذا، شكرا لهذه التدوينة القيّمة

    Liked by 1 person

    1. لا أريد أن أعمم، ولكن لاحظت أن أغلب مجموعات الفيسبوك المختصة بالكتب بها قدر كبير من السطحية؛ كان اعتمادي سابقًا على هذه المجموعات للحصول على ترشيحات كتب، ولكن أغلبهم هناك لا يعرفون إلا الكتب الشعبية المشهورة وهذا ما جعلني لا أدخل فيسبوك إلا نادرًا.
      سعدتُ بمرورك ولاء😀

      Liked by 1 person

  3. أراك متعشعشٌ في حبة الجوز التي برأسي يا مينا 🙂
    في كل مرة أفكر بها بشيء تأتي انت بتدويناتك وإجاباتك لتردُ علي!
    شكراً على تدوينتك الرائعة ⁦♡
    بالنسبة لسؤالك..
    لعنة المعرفة؟!
    أتعلم أني متأثرة أشد التأثر منها سواءً دراسياً، ثقافياً، فكرياً!
    ويا الله على كمية الفرص الضائعة مني بسبب تبعات اللعنة من قلّة الثقة التي زرعتها بي!
    حتى اني بدأت العزوف عن كتابة الإجابات في كورا 😅

    Liked by 1 person

    1. متعشعش في حبة الجوز؟ تعبير بليغ😅

      بالنسبة للنصف الثاني، يخالجني شعور أنكِ تأثرتِ بإجابتي منذ عدة أشهر المختصة بقتل العفوية، ولهذا وضعت اخلاء المسؤولية وقتها😀

      إعجاب

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s